مدونة أبي جعفر عبد الله بن فهد الخليفي مدونة أبي جعفر عبد الله بن فهد الخليفي

[ مثبت ] : ظاهرة اختزال الدين ...



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
أما بعد :

عدنان بين عرض أبي جهل وعرض معاوية !



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
أما بعد :

نقض شبهة خبر ( فأدخلني في اللحاف فصرنا ثلاثة )



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
أما بعد :
فبعض الشبه أتفه من أن يعرض لها المرء ولكن كما قيل مكره أخاك لا بطل كثير من المسلمين تعرض لهم هذه الشبهات وليس عندهم علم شرعي فيقعون في نوع حيرة

واليوم مع شبهة ينشرها الرافضة والنصارى على حد سواء وطبعاً معهم الملاحدة

وكثير من الشبهات يشترك هذا الثلاثي القذر بنشرها فقد تشابهت قلوبهم وقد تصافنوا دلو الحقد على الأمة

الشبهة ترتكز على الخبر التالي

قال البزار في مسنده 968ـ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى ، وَحَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ يَحْيَى الأُرُزِّيُّ ، قَالا : ثنا إِسْحَاقُ بْنُ إِدْرِيسَ ، قَالَ : ثنا أَبُو مُعَاوِيَةَ الضَّرِيرُ ، قَالَ : ثنا هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ الزُّبَيْرِ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : بَعَثَنِي رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فِي لَيْلَةٍ بَارِدَةٍ أَوْ فِي غَدَاةٍ بَارِدَةٍ ، فَذَهَبْتُ ثُمَّ جِئْتُ وَرَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم مَعَهُ بَعْضُ نِسَائِهِ فِي لِحَافٍ ، فَطَرَحَ عَلَيَّ طَرَفَ ثَوْبٍ أَوْ طَرَفَ الثَّوْبِ.
وَهَذَا الْحَدِيثُ لاَ نَعْلَمُ رَوَاهُ وَلاَ نَعْلَمُ لَهُ إِسْنَادًا غَيْرَ هَذَا الإِسْنَادِ ، وَلاَ نَعْلَمُ أَحَدًا تَابَعَ إِسْحَاقَ بْنَ إِدْرِيسَ ، عَلَى هَذِهِ الرِّوَايَة إِلاَّ الزُّبَيْرُ.

معلوم أن مسند البزار معلل واللفظ المذكور ليس فيه شيء بل هو شارح للفظ الحاكم

قال الحاكم في مستدركه 5564- حَدَّثَنَا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سِنَانٍ الْقَزَّازُ ، حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِدْرِيسَ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ خَازِمٍ ، حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ الزُّبَيْرِ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : أَرْسَلَنِي رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَدَاةٍ بَارِدَةٍ ، فَأَتَيْتُهُ وَهُوَ مَعَ بَعْضِ نِسَائِهِ فِي لِحَافِهِ ، فَأَدْخَلَنِي فِي اللِّحَافِ فَصِرْنَا ثَلاَثَةً.
هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحُ الإِسْنَادِ ، وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ .

وبغض النظر عن توجيه المتن الحديث ضعيف جداً وتصحيحات الحاكم معلوم أنها لا قيمة لها لأنه شديد التساهل

قال ابن تيمية في قاعدة جليلة في التوسل والوسيلة :" 495 - قلت: ورواية الحاكم لهذا الحديث مما أنكر عليه، فإنه نفسه قد قال في كتاب المدخل (1) إلى معرفة الصحيح من السقيم: عبد الرحمن بن زيد بن أسلم روى عن أبيه أحاديث موضوعة لا يخفى على من تأملها من أهل الصنعة أن الحمل فيها عليه.
496 - قلت: وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم ضعيف باتفاقهم يغلط كثيراً، ضعفه أحمد بن حنبل (2) وأبو زرعة وأبو حاتم (3) والنسائي (4) ، والدارقطني (5) وغيرهم، وقال أبو حاتم بن حبان: كان يقلب الأخبار وهو لا يعلم، حتى كثر ذلك من روايته، من رفع المراسيل وإسناد الموقوف فاستحق الترك (6) .
497 - وأما تصحيح الحاكم لمثل هذا الحديث وأمثاله، فهذا مما أنكره عليه أئمة العلم بالحديث وقالوا: إن الحاكم يصحح أحاديث وهي موضوعة مكذوبة عند أهل المعرفة بالحديث.
كما صحح حديث زريب بن ثرملا (1) الذي فيه ذكر وصي المسيح، وهو كذب باتفاق أهل المعرفة كما بين ذلك البيهقي (2) وابن الجوزي وغيرهما (1) .
وكذلك أحاديث كثيرة في مستدركه يصححها، وهي عند أئمة أهل العلم بالحديث موضوعة.
ومنها ما يكون موقوفاً يرفعه.
498 - ولهذا كان أهل العلم بالحديث لا يعتمدون على مجرد تصحيح الحاكم"

وكلام الحفاظ في ذم تصحيحات الحاكم كثير

فإن قيل : فما علة الخبر المذكور

فيقال : علته أن في سنده متروك ( والمتروك يعني ضعيف جداً )

قال البخاري في التاريخ الكبير :" 1220- إِسحاق بْن إدريس، الْبَصْرِيّ.
عَنْ أَبِي مُعَاوية.
تَركَهُ النّاسُ.
وهو الإِسواريّ، أَبو يعقوب"

ولاحظ أنه هنا يروي عن أبي معاوية

وقد قال عنه ابن معين :" كذاب "

فاعجب منكري المعجزات المتواترة والمؤمنين بكتاب مقدس ينسب الزنا للأنبياء يحتجون على المسلمين برواية كذاب عندهم
هذا وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

التنبيه على قولهم ( هذه قشور ) و ( شكليات )



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
أما بعد :

الأنصار دليل مستقل من دلائل النبوة



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
أما بعد :

بيان كذب السمهوري على ابن تيمية في مسألتي الأمية والكيمياء



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد :

الحل العلماني لمشكلة تعدد المذاهب والفرق الإسلامية ...


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
أما بعد :

هل أباح الله لنا نكاح الفاجرات يا ياسر الخبيث ...



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
أما بعد :
فإنني أجتنب كثيراً الرد على أمثال ياسر الحبيب لما يقتضيه الرد من ذكر كلامهم الخبيث القذر

ولكن مكره أخاك لا بطل فنبين للناس حقيقة القوم وأن هذا المجرم أصالة يأخذ من كتب تراثه وقد اعتمد رواية عجباً في بحار الأنوار وغيرها من المصادر

تفسير العياشي - محمد بن مسعود العياشي ج 2 ص 218 ط / المكتبة العلمية الإسلامية - تهران وج2 ص234 ط / الأعلمي – بيروت
72 - عن ابراهيم بن ابى يحيى عن جعفر بن محمد عليه السلام قال : ما من مولود يولد الا ابليس من الابالسة بحضرته ، فان علم الله انه من شيعتنا حجبه عن ذلك الشيطان ، وان لم يكن من شيعتنا أثبت الشيطان اصبعه السبابة في دبره فكان مأبونا [ وذلك ان الذكر يخرج للوجه ] فان كانت امرأة أثبت في فرجها فكانت فاجرة ، فعند ذلك يبكى الصبى بكاءا شديدا إذا هو خرج من بطن امه ، والله بعد ذلك يمحو ما يشاء ويثبت وعنده ام الكتاب .
والأثر رواه البحراني في تفسير البرهان ج2 ص 300 دار التفسير – قم – إيران

- تفسير نور الثقلين - الحويزي ج 2 ص 513 :
164 - عن ابراهيم بن أبي يحيى عن جعفر بن محمد عليهما السلام قال : ما من مولود يولد الا وابليس من الابالسة بحضرته فان علم الله انه من شيعتنا حجبه من ذلك الشيطان ، وان لم يكن من شيعتنا أثبت الشيطان باصبعه السبابة في دبره وكان مأنوثا وذلك الذكر يخرج للوجه ، وان كانت امرأة اثبت في فرجها فكانت فاجرة ، فعند ذلك يبكي الصبي بكاءا شديدا إذا هو خرج من بطن امه والله بعد ذلك يمحو ما يشاء و يثبت وعنده ام الكتاب .

- بحار الأنوار - المجلسي ج 4 ص 121 :
64 - شى : عن أبي ميثم بن أبي يحيى ، عن جعفر بن محمد عليه السلام قال : ما من مولود يولد إلا وإبليس من الا بالسة بحضرته ، فان علم الله أنه من شيعتنا حجبه من ذلك الشيطان ، وإن لم يكن من شيعتنا أثبت الشيطان إصبعه السبابة في دبره فكان مأبونا فإن كان امرأة أثبت في فرجها فكانت فاجرة فعند ذلك يبكي الصبي بكاءا شديدا إذا هو خرج من بطن امه ، والله بعد ذلك يمحو ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب .

- مستدرك سفينة البحار - علي النمازي ج 1 ص 38 :
أبن : تفسير العياشي : الصادقي ( عليه السلام ) في أن المولود إذا ولد ولم يكن من الشيعة ، أثبت الشيطان إصبعه في دبره فكان مأبونا ، وإن كان إمرأة أثبت في فرجها فكانت فاجرة ، والله بعد ذلك يمحو ما يشاء ويثبت .


- نور البراهين في أخبار الأئمة الطاهرين - نعمة الله الجزائري ج 2 ص 220 :
الخامس : ما رواه الثقة العياشي عن أبي ميثم بن أبي يحيى عن جعفر بن محمد قال : ما من مولود يولد إلا وإبليس من الابالسة بحضرته ، فإن علم الله أنه من شيعتنا ، حجبه عن ذلك الشيطان ، وإن لم يكن من شعيتنا أثبت الشيطان أصبعه السبابة في دبره فكان مأبونا ، فإن كانت امرأة أثبت في فرجها فكانت فاجرة ، فعند ذلك يبكي الصبي بكاء شديدا إذا هو خرج من بطن أمه ، والله بعد ذلك يمحو ما يشاء ويثبت وعنده ام الكتاب.

ونزل هذا الفاجر هذه الرواية على أم المؤمنين فاتهم النبي صلى الله عليه وسلم أنه نكح امرأة هذه صفتها فالرجل والغ في الكفر والدناءة إلى أقصى الدرجة

وامرأة سماها الله أم المؤمنين وشرفها بصحبة خير البشر لن تنال منها بلسانك يا صغير قبلك حاول اليهود في مريم فعادوا خائبين

خبت وخسرت يا مأفون أما علمت أن العطب إلى نسائكم سريع وفضائحكم كثرت بسبب طقوسكم المختلطة وقرب مسمى المتعة عندكم من الزنا حتى فشا ذلك في نسائكم

أما علمت أن خبر اغتصابك في السجن طبق الآفاق وقد حلف لي رجل من المدرسين الوعاظ أن ذلك الخبر متواتر في السجن والله أعلم بحقيقة الأمر

ولكن دعنا من هذا كله فالشتائم لا توفي هذا الزنديق حقه
ولكن ما الذي يجعله يصدق هذه الرواية وهو يكذب بكل المروي في فضائل الصحابة ما الذي يجعله يصدق أصحاب الصادق وهو يكذب أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم

والثقات عنده في أصحاب الصادق أكثر منهم في أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم

وإبراهيم بن أبي يحيى الذي يروون عنه هذا الخبر وهو متهم بالكذب ولا أحسبه روى هذا شيخ للشافعي وتراجمه تملأ الكتب ما كنا أحد بأبي ميثم إلا في هذه الرواية الغريبة فليست هذه كنيته حتى في كتب تراجم الرافضة !

فهذه أولى أمارات الكذب ومدح الصحابة في القرآن لا يقنعون به

وانظر إلى متن الرواية العجب فكل من ليس شيعية فاجرة !

فاليهودية والنصرانية سمى الله في القرآن أن منهن محصنات ( يعني عفيفات ) وهن لسن شيعيات أبداً ولا شك

فقال تعالى : ( والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب حل لكم )

وهذه نرجس أم مهديكم نصرانية غير أن القوم يزعمون أنها أسلمت ويضعون لها الفضائل ويشهدون لها بالطهر والعفاف ويقولون ما يقولون في زوجة النبي صلى الله عليه وسلم فانظر العجب


هذا وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

جميع الحقوق محفوظة للكاتب | تركيب وتطوير عبد الله بن سليمان التميمي